جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

الوجه السياسي لمترجم أعمال دوستويفكسي "سامي الدروبي"

عمل الكاتب والمترجم السوري سامي الدروبي الذي ترجم أعمال الكاتب الروسي فيودور دوستويفسكي قبل عام 1963 سراً كعضو في حزب البعث العربي الاشتراكي، وبعد انتهاء ثورة الـ8 من آذار دُعي من أجل تشكيل الحكومة وعُين وزيراً للتربية فيها. وفي عام 1963 تم تعيينه سفيراً لسورية في المغرب، وفي 1964 عُين سفيراً في يوغسلافيا، وفي 1966 عُين مندوباً لسورية في جامعة الدول العربية، ثم أصبح مندوباً دائماً بها عام 1971. كما تم تعيينه بعد ذلك سفيراً في إسبانيا، لكن في عام 1975 طالب بإعادته إلى دمشق بسبب ظروفه الصحية القاسية. درس الدروبي في كلية الفلسفة في مصر، ثم أوفد إلى باريس لنيل شهادة الدكتوراه في الفلسفة.

معلومة ذات صلة