جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

السم كان شائعا في العصر الفيكتوري

استُخدم الزرنيخ arsenic في العصر الفيكتوري في كل صناعة مئات المنتجات، الأحبار والأصباغ ولتلوين اللوحات الفنية وورق الجدران والأقمشة وغيرها، ولذلك لأنه لم يكن معروفاً أنه عنصر شديد السميّة آنذاك. ولأن الزرنيخ عديم الطعم والرائحة، فقد دخل أيضاً في صناعة الطعام باعتباره ملوناً للأطعمة، وكان يُستخدم في صنع منتجات التجميل مثل رقاقات بشرة الزرنيخ والتي كانت شائعة بين النساء باعتبارها قادرة على جعل البشرة بيضاء نقية، وذلك حتى أواخر العشرينات من القرن الـ20. اعتقد الكيميائيون وقتها أن الزرنيخ قد يسبب مشكلة صحية إذا تم تناوله فقط، لذا فقد تم استخدامه في كثير من الأشياء.

معلومة ذات صلة