جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

نجوا من الحرب ليموتوا قرب شواطئهم

في 1 يناير في عام 1919 أي بعد شهرين من نهاية الحرب العالمية الأولى كان البحارة البريطانيون يعودون الى عائلاتهم في جزيرة لويس وهاريس، ليهلكوا بشكل مأساوي على بعد اميال من اليابسة، حيث غرقت سفينة النسر أو lolaire لأنها اصطدمت بصخور "بوست أوف هولم" كما كان من المفترض أن تحمل 100 شخص لكنها حملت ما يقارب 300 وبوجود 80 سترة نجاة فقط واثنين من قوارب النجاة، توفي في الحادثة 205 قتيلاً وتم إنقاذ 40 شخص من قبل رجل واحد في حين تمكن 36 آخرين من الوصول الى الشاطىء من تلقاء أنفسهم، يوجد اليوم دعامة تذكر كل من يدخل مرفآ ستورنوي بالأشخاص اللذين نجوا من الحرب ليموتوا على مقربة من السلام.

معلومة ذات صلة