جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

البلدة المحترقة

لا تزال بلدة سنتراليا في ولاية بنسلفينيا تشتعل منذ ستينيات القرن الماضي، عاش حوالي 1000 شخص في هذه البلدة الصغيرة في بنسلفانيا على بعد 100 كيلومتر شمال هاريسبيرغ لكنها الآن مدينة أشباح، أما سبب النيران فهو مناجم الفحم التي تحترق تحت هذه المدينة، ويعتبر الدخان السام الذي ينبعث من الأرض المتصدعة والمجاري وانفجارات الغاز تحت الأرض أسباباً رئيسية في تجنب العيش في سنتراليا، ويتوقع العلماء استمرار الحريق لـ 250 سنة آخرى.

معلومة ذات صلة