جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

الزئبق لعلاج الأمراض الجنسية

مادة الزئبق شديدة السمية ولا ينبغي تناولها تحت أي ظرف، كما يوجد تحذير علي الأسماك التي تحتوي على مستويات عالية من الزئبق ولكن لعدة قرون كان يستخدم لعلاج الزهري، الذي من الممكن أن يكون مميتاً إن لم يعالج، نستخدم اليوم البنسلين لعلاجه، لكن في حوالي عام 1300 كان الزئبق هو العلاج للأمراض المنقولة جنسياً، حيث كان يفرك على الجلد أو يُحقن أو يُؤخذ عن طريق الفم، وظل الزئبق هو العلاج الشعبي حتى منتصف القرن العشرين، والصادم بالأمر أنه لم يكن يساعد المريض سوى بالموت بشكل أسرع، وهو ما خفف الألم المرتبط بالمرض، ويذكر أن مركب كلوريد الزئبق هو المركب الزئبقي الوحيد الذي ساعد في علاج المرض.

تصنيفات ومواضيع
معلومة ذات صلة