جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

أكبر زلزال في اسطنبول

سُجل ثاني أكبر زلزال في تاريخ إسطنبول في 22 مايو عام 1766، ورغم أنه تسبب في تدمير كثير من المساجد، كمسجد محمد الفاتح ومسجد أبي أيوب الأنصاري، وقتل 300 شخصًا، إلا أن الضرر الذي ألحقه بالمدينة كان أقل من زلزال عام 1509، بيد أن هزاته الارتدادية التي استمرت لعامين ونصف كان لها أثر كبير في معنويات الناس. قُدر مركز الزلزال في خليج إزميت. وتشير الرسوم التي خطت خلال هذه الفترة إلى أن العديد من المباني قد سويت بالأرض، وأن المناطق الساحلية لإسطنبول غمرتها مياه البحر. وأنفق السلطان العثماني مصطفى الثالث ثروة طائلة لإعادة بناء المدينة، على الرغم من استمرار الحرب مع روسيا حينها.

معلومة ذات صلة
تصنيفات ومواضيع