جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

تدمير بيت الحكمة

تم تدمير بيت الحكمة بالكامل من قبل المغول في عام 1258 م وحرق كل المخطوطات والكتب التي ضمت معارف شتى في مختلف المجالات، وقد أُبقِي الخليفة على قيد الحياة وأُجبر على مشاهدة جميع أعمال القتل والتدمير، كما قتل المغول العلماء وألقوا جميع الكتب في نهر دجلة. حتى يقال أن مياه النهر تلونت باللون الأسود والأحمر من الحبر والدم، واستمر ذلك لأيام، وأُسدل الستار على أكبر مركز معرفي في العالم من قبل همجيين لا يقدرون علماً ولا علماء.

تصنيفات ومواضيع
معلومة ذات صلة