جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

خطر المنومات والمهدئات

تكمن المشكلة الكبرى التي تواجه مستعملي الأدوية المهدئة والمنومة المضادة للأرق في كونهم يضطرون عاجلاً أم آجلاً إلى مضاعفة الجرعة للحصول على نوم هادئ، فتكون النتيجة الإصابة بالإدمان. أما الطامة الكبرى فهي عند خلط الأدوية المهدئة مع زميلتها الأدوية المنومة، فيزداد خطر الإصابة بمضاعفات، خصوصاً عند الذين يشكون أصلاً من اضطرابات مزمنة على صعيد الجهاز التنفسي. وتفيد دراسات بأن الاعتماد الطويل الأمد على المهدئات والمنومات يمكن أن يزيد احتمال الإصابة بمرض الخرف، وربما تعطيل المراكز التنفسية فتقع مأساة الوفاة. لذلك فلا يجوز تناول هذه الأدوية دون إشراف طبي.

تصنيفات ومواضيع
معلومة ذات صلة