جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

دخول الحمام ليس كخروجه

تعود قصة المثل المشهور" دخول الحمام ليس كخروجه" إلى فترة الحكم العثماني حيث افتتح أحد الأتراك حماماً لتنظيف الجسد واللتي ما زالت إلى يومنا هذا، وفي سبيل كسب الزبائن كتب صاحب الحمام على الباب دخول الحمام مجاناً، مما دفع الكثير للدخول لكسب التجربة، وعندما أراد الزبائن الخروج، احتجز صاحب الحمام ملابسهم طالباً منهم ثمن استخدام الحمام. فذكروا له ما كتب على الباب فرد بأن دخول الحمام ليس كخروجه.

تصنيفات ومواضيع
معلومة ذات صلة