جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

القصة وراء الجامع الأموي

بدأت حكاية الجامع الأموي منذ مطلع الألف الأول قبل الميلاد، في العهد الآرامي حيث كان معبدهم وعُرف بمعبد الإله (حدد)، وأثناء استيلاء الرومان على المنطقة أصبح معبداً للإله (جوبيتر الدمشقي) في عهد السلوقيين والرومان غدا من أضخم المعابد الرومانية. ثم تحوّل إلى كنيسة في عهد تيودوس الأول، بعد فتح دمشق دخله خالد بن الوليد، وأقام الصلاة في الزاوية الجنوبية الشرقية ليس بعيداً عن الكنيسة، فصلى فيه الصحابة باتجاه القبلة، وكان هذا أول مسجد في الشام، فاستقر فيها المسلمون مع اشتراكم مع النصارى في المسجد فأصبح قسم منه مسجدا والآخر كنسية حتى فاوض الوليد بن عبد الملك النصارى كي يتنازلوا عنه في سنه 86هـ.

  • Mhd Osman ۸ شهور

    وحتى انهم يقولون انه في باحته قبة يحوي على كمية من الذهب قادرة على ترميم الجامع من جديد

    Like 1
    Qusay Othman ۸ شهور

    حبذا لو تتأكد من المعلومة أخي وتردفها مع مصدر.

تصنيفات ومواضيع
معلومة ذات صلة