جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

قصة المنديل الذي لا يفارق يد أم كلثوم

يعد المنديل الذي لا يفارق يد أم كلثوم أثناء غنائها على خشبة المسرح من أبرز العلامات التي اشتهرت بها، وتعود القصّة وراءه من أدائها ذات مرّة أمام حضور من الطّبقة الرّاقية فما كان منها ذات المنشأ المتواضع إلّا أن تتوتّر وتتصبّب عرقاً فناولتها والدتها الحاجة فاطمة قطعةً من القماش حتى تنشف بها عرقها ومنذ يومها لم تتخل ثومة عن هذه القطعة من القماش المتواضع، ومع ازدياد شهرتها وليالي غنائها تغيرت قطعة القماش وتبدل حالها لتصل الى المنديل الشهير المعد خصيصا من أفخم الأقمشة التي تناسب طلتها وأصبح بألوان متعددة تتماشي مع لون وموديل فستانها.

  • كان يهفو مع اللحن والشجن وكان يتراقص طربا الان نري أشياء ولانعرفة منخبط ورزع وايماءت غريبةلا طعم ولون الله يرحمك يا ثومة في وقت الهبل والعبط

    Like 2
  • Seif Ahmed ۱۰ شهور

    بصراحة كنت بسال ماما ديما بتقولي معرفش شكرا ليك

    Like 1
  • Badr Gamal ۱۰ شهور

    وكمان في علم النفس كون انك تمسك حاجة في ايدك وانت بتتكلم او بتغني قدام جمهور بيديك احساس بالثقة شوية

    Like 1
معلومة ذات صلة
  • اين الطرب الاصيل في وقت ضاعت فية كل شئ جميل اين عندم يجتمع الاصحاب والاحبة كل خميس لسماع ام كلثوم الله يرحم زمنك لحن وشعر وغناء،،،،،،،،،،،،الؤداع يا اام كلثوم ولكن باقية فيقلوبنا واسمعانا

    Like 2