جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

لهذا تبكي عند الفرح

خلُصَت دراسة أجرتها الطبيبة النفسية "أوريانا آراغون" في جامعة ييل الأميركية، إلى أن "دموع الفرح" هي آلية لاشعورية يلجأ الجسم إليها في حالات الفرح أو السعادة المفرطة، وذلك من أجل إعادة التوازن للحالة النفسية والشعورية للإنسان، من خلال تحفيز رد الفعل المضاد للسعادة، وهو في هذه الحالة ذرف الدموع. الأمر ذاته ينطبق على رؤية الأطفال الصغار والرضّع، الذين يعتبرهم الإنسان ظريفين لدرجة أنه يريد "عضّهم" أو "أكلهم"، وهو رد فعل يعكس بالضبط المشاعر المضادة للحب والمودة، أي العض والمهاجمة!

معلومة ذات صلة