جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

مأساة الروهينغا

تعتبر الحكومة والمجتمع البورمي أن الروهينغا مهاجرين غير شرعيين وفدوا من الأراضي التي تدخل الآن في نطاق بنغلادش، وأنهم ليسوا "عرقاً وطنياً" في بورما، وهو ما يعني حرمانهم من استحقاق المواطنة الكاملة. وتشير التصريحات الرسمية إليهم باستخدام مصطلح "كالار" المهين. كما ينص قانون المواطنة لعام 1982 على حرمان الروهينغا من الجنسية البورمية بناء على أسس عرقية تمييزية. وحتى يتمتعوا بحق المواطنة عليهم أن يوفروا "أدلة مقنعة وحاسمة" بأن أجدادهم استوطنوا بورما قبل الاستقلال في عام 1948، وهو الإثبات الذي يُعد صعباً – إن لم يكن مستحيلاً – على أغلب العائلات من طائفة الروهينغيا.

معلومة ذات صلة
تصنيفات ومواضيع