جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

معركة خليج كويبيرون

يوصف عام 1795م بعام المعجزات لبريطانيا العظمى، حيث حسمت فيه معارك برية وبحرية كثيرة كان لها أثرها الكبير. في ذلك العام كان البريطانيون والفرنسيون يتصارعون للفوز بسيادة أمريكا الشمالية، فأرسلت بريطانيا أسطولاً كبيراً، وصفه المؤرخون بأنه إعصار قادم من الغرب، إلى خليج كويبيرون قبالة السواحل الفرنسية، بهدف التصدي للأسطول الفرنسي في دياره. كسب البريطانيون المعركة بسهولة، وانتزعوا من الفرنسيين أي سيطرة على خطوط الشحن عبر المحيط الأطلنطي، وأصبح عندها بإمكان بريطانيا منع وصول أي دولة إلى القارتين الأمريكيتين.

معلومة ذات صلة