جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

دراسة الوحش

في عام 1939 أجرى ويندل جونسون وطالبته ماري تودور من جامعة آيوا دراسة سميت بـ"دراسة الوحش"، على 22 طفلاً يتيماً، بهدف إثبات نظريتهما بأن التلعثم في الكلام هو سلوك متعلم وناتج عن خوف الأطفال من الكلام، فقسما الأطفال إلى مجموعتين، ضابطة وتجريبية، فقاما بمدح طلاقة حديث مجموعة، وأخبرا المجموعة الأخرى أنه عند الخطأ في نطق أي كلمة سيجعلهم يتلعثمون في المستقبل. ولم تنجح التجربة، فلم يتلعثم الأطفال الذين تلقوا تعليقات سلبية، ولكنهم عانوا من آثار نفسية سلبية جعلتهم صامتين ومنعزلين وقلقين، وفي عام 2001 اعتذرت جامعة آيوا عن هذه الدراسة، كما قام 3 من الأطفال بمقاضاتها وحصلوا على مبلغ 925 ألف دولار.

معلومة ذات صلة
تصنيفات ومواضيع