جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

خدعة كبرى حيرت العلماء 40 عاما

اكتشف عالِم الآثار تشارلز دوسون جمجمة غريبة الشكل عام 1910، وتم الزعم بأنها ناتجة عن تطور بشري، وقيل أنها تعود الى أنسان بلتداون وهي تشكل الحلقة المفقودة في نظرية تطور البشر، واتضح بعد عدة سنوات بأن الجمجمة عمرها 500 عام فقط، وأنه تم التلاعب بالفك وفي لونها وتم تلطيخها ليبدو أنه تطور بشري، فالفك السفلي هو لقرد الغاب وبقايا الجمجمة تعود لجمجمة إنسان حديثة. أثرت تلك العظام "الأحفورية" في التفكير العلمي لمدة 40 عاماً واخذت جدلاً واسعاً من قبل العلماء في ذلك الوقت قبل أن يتم الكشف عن حقيقة تلك الخدعة عام 1953، وكان يُعتقد بأن متدرباً بأحد المتاحف قد قام بهذا.

معلومة ذات صلة