جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

خاشقجي ليس الأول.. أين جثة المهدي بن بركة؟

في عام 1965 اختطف المعارض المغربي المهدي بن بركة وُنقل إلى فيلا في ضواحي باريس، حيث لحق به وزير الداخلية المغربي حينها محمد أوفقير، وبعدها اختفى بن بركة. نفى الملك الحسن الثاني وشارل ديغول معرفتهما بعملية الاختطاف، لكن الاتهامات وجهت دائماً إلى أوفقير الذي انتحر بعد محاولة انقلاب فاشلة عام 1972. ماطلت المغرب وفرنسا بالتحقيقات لأسباب سياسية، ولم يعرف حتى اليوم مصير جثة بن بركة، حيث تقول بعض الروايات أنه دفن على جزيرة وسط نهر السين، وأخرى أن جثته أذيبت بالأحماض بعد إرسالها للمغرب، وغيرها بأن الجثة غلفت بالإسمنت ودفنت قرب باريس ما عدا الرأس الذي أخذه أوفقير عبر حقيبة يد إلى المغرب.

معلومة ذات صلة