جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

جليليان بوتر التي تغلبت على السرطان وعادت للعب

في عام 2010 تعرضت لاعبة الرجبي الأمريكية جيليان بوتر إلى كسر في رقبتها خلال مباراة ضد كندا، وكان من المتوقع أن تصاب بالشلل بعد الكسر وألا تلعب من جديد، لكنها تعافت واستطاعت العودة للعب بعد عام واحد فقط. في عام 2013 عانت بوتر من جديد بظهور ورم في فمها، عُرف بعدها أنه ورم خبيث في المرحلة الثالثة من سرطان "الساركوما"، ما شكل صدمة لرياضية مثلها تعتني بجسدها أن تصاب بهذا المرض، لكنها بدأت العلاج فوراً عبر جلسات العلاج الإشعاعي والكيميائي وتلقت الدعم من جمهورها، فتحسنت حالتها النفسية واجتازت مرحلة العلاج بسلام، وعادت للعب بعد 3 سنوات فقط في أولمبياد "ريو 2016".

معلومة ذات صلة