جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

بيع "فيكتوريا سيكريت" بعد تعرضها للخسائر

تم بيع شركة "فيكتوريا سيكريت" في فبراير 2020، عقب معاناتها من انخفاض المبيعات والشكوك بشأن مؤسسها الملياردير "إل براندز"، الذي يدير الشركة منذ 5 عقود، و اشترت "سيكامور براندز" 55% من أسهم "فيكتوريا سيكريت" ، فيما تحتفظ شركة "كولومبوس"، ومقرها أوهايو بالحصة الباقية التي تبلغ 45%. علما أنه قبل خمس سنوات، كانت هذه العلامة التجارية الشهيرة مصدر الدخل لشركتها الأم "إل براندز"، وتم تقييمها في ذلك الوقت بنحو 28 مليار دولار كقيمة سوقية، ولكن الآن، لم تتخط القيمة السوقية للشركة 1.1 مليار دولار.

معلومة ذات صلة