جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

المعركة التي أوقفت تقدم العثمانيين نحو أوروبا

في عام 1683م حاصر الجيش العثماني الأساسي مدينة فيينا، وشن 18 هجوماً عنيفاً على أسوارها، موقعاً العديد من الإصابات ومتسبباً في إحداث فجوات في سور المدينة التي كانت تعد عاصمة العائلة الحاكمة "هايزبرغ"، وكان قائد الجيش العثماني هو الصدر الأعظم قرة مصطفى باشا، وحينها كادت فيينا أن تقع بعد أن انهارت قوتها الدفاعية. حاول البابا بناء تحالف لإنقاذ المدينة فجمع جيشاً من 80 ألف مقاتل بقيادة 30 أمير ألماني وروماني، ساهموا بمساندة فيينا وانطلقوا منها مهاجمين الجيش العثماني. يقول بعض المؤرخين أن نصر المسيحيين لم يكن بسبب تفوقهم بقدر ما كان بسبب إهمال وجهل الباشا

معلومة ذات صلة