جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

الكلبة فريدا التي أنقذت البشر من تحت الأنقاض

في سبتمبر 2017 ضرب زلزال بقوة 7.1 درجة مكسيكو سيتي، وكان هناك كلبة من نوع لابرادور تسمى "فريدا" وتبلغ من العمر 7 سنوات كانت جزءاً هاماً في فريق الإنقاذ، فقد مسحت الأبنية المدمرة للبحث عن ناجين محاصرين تحت الأنقاض، ونبهت لوجود 11 طفلاً محتجزاً تحت حطام مدرسة، وساهمت بعد عدة سنوات في العثور على جثة ضابط شرطة بعد زلزال ولاية أواكساكا. تسمى فريدا بـ"سيدة كلاب الإنقاذ الكبرى"، ففي أي كارثة، تُطلق الكلاب الأصغر سناً للبحث، وإن عثروا على شيء، يتم إطلاق فريدا لتأكيد نتائج الكلاب الأخرى، فتنبح عند وجود شخص ناجِ، وتتوقف ثم تتحرك بحذر عندما تجد جثة. منذ 2017 عثرت فريدا على 52 شخصاً كان منهم 12 أحياء

معلومة ذات صلة