جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

الحمامات في الأندلس

اهتم الأندلسيون بالحمامات اهتماماً تجاوز ما شهدته هذه الأماكن في الدول العربية، فوصل عدد الحمامات في نهاية القرن الـ4 الهجري إلى 3711 حماماً، ووصلت إلى أكثر من 700 حمام في عهد المنصور بن أبي عامر. كان للحمامات في الأندلس وظائف مجتمعية متعددة، وكانت تتميز بتصميمها وعمارتها، إلى جانب أنها كانت أماكن صحية يجتمع بها الناس من كافة المهن والثقافات، كما كانت منتدى لمعرفة أحوال الناس وتبادل الأخبار، أقيمت فيها الأعراس والمآتم كما عُقدت بها المناظرات الأدبية والثقافية، وعُرضت بها أعمال الحرفيين والعشابين والمزينين، وكانت تبنى في الأندلس قرب المساجد لأن الهدف الأول منها كان الطهارة.

  • mihoubimohamedelmehdi ٧ شهور

    في الوقت الذي كان فيه الأروبيون يعيشون على قذارتهم، ويعتبرون الاستحمام حراما بالنسبة لهم

    Like 0
معلومة ذات صلة