جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

الجانب المظلم لتقنيات تعديل الجينات..

في شهر يونيو من عام 2020 أجرى مجموعة علماء في لندن تجربة على 25 جين بشري للتعديل الوراثي بتقنية "كريسبر" منهم 7 أجنة لم تخضع للتعديل وإنما هي لمقارنة النتائج. حاول الفريق تعديل جين مسؤول عن إنتاج بروتين يسمى POU5F1 والذي يساعد في تجديد الخلايا الجذعية الجنينية. لكن أظهرت النتائج حدوث تعديلات غير مقصودة في نحو 22% من الخلايا الجنينية والتي قد تؤدي إلى عيوب خلقية أو سرطانات فيما بعد. سابقاً في عام 2018 استخدم العالم الصيني هي جيانكوي تقنية كريسبر لتعديل مورثات توأمتين لمنحهما مناعة ضد فيروس نقص المناعة المكتسبة وأدان هذه التجربة الكثير من الخبراء لما قد ينتج عنها من عواقب لا يمكن تصحيحها.

معلومة ذات صلة