جمهرة

اقرأ معلومات موثقة مركزة مختصرة تناسب اهتماماتك

قالوا شكراً:

من فضلك سجل الدخول لإضافة اختصارات

التلوث الإشاعي في غويانيا

تعد الطاقة النووية طاقة نظيفة وأكثر إنتاجية وأقل تكلفة لكنها مدمرة في حال حدوث خطأ بسيط جداً، وقد شهد العالم عدة كوارث نووية كان منها ما شهدته مدينة غويانيا في البرازيل عام 1971 عندما افتُتحت عيادة خاصة بالعلاج الإشعاعي فيها كانت تستخدم مواداً عالية الإشعاع. ففي عام 1985 نُقلت العيادة إلى موقع ثانٍ بعد إخلائها وتُركت بعض المعدات العشوائية دون إبلاغ الجهات المختصة، وبعد اكتشاف الأمر نسقت السلطات البرازيلية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتنظيف غويانيا من المخلفات الإشعاعية التي خلفتها العيادة، فنجم عن تلك الحادثة وفاة 4 أشخاص وإصابة 28 شخصاً بحروق إشعاعية، كما أصيب 249 شخصاً بتلوث إشعاعي عالٍ

معلومة ذات صلة